عاجل

زلزال الحوز: سكان القرى في الجبال يناشدون الإغاثة بعد مرور 60 ساعة

 

مرت أكثر من 60 ساعة على وقوع زلزال مدمر في منطقة الحوز، حيث تواصل فرق الإنقاذ المغربية جهودها الحثيثة لإغاثة القرى المنكوبة. ومع هذه الجهود الكبيرة، تصاعدت أصوات سكان القرى والدواوير الواقعة في الجبال الوعرة، حيث يستنجدون بالنجدة والإغاثة بسبب الدمار الذي ألحقه الزلزال بمنازلهم وأماكن إقامتهم.

 نداءات استغاثة من القرى المتضررة

تم تداول العديد من القوائم على وسائل التواصل الاجتماعي تحتوي على أسماء الدواوير التي لم تصلها بعد فرق الإنقاذ والمساعدات الإنسانية العاجلة. يصعب التحقق من صحة هذه القوائم، ولكن جريدة هسبريس الإلكترونية قامت بالرد على نداءات الاستغاثة عبر حساباتها الرسمية في شبكات التواصل الاجتماعي. سكان هذه الدواوير يواجهون مصيرًا مجهولًا في ظل صعوبة التضاريس والأضرار التي لحقت بالطرق والمسالك المؤدية إليهم.

من بين هذه الدواوير المتضررة تأتي آيت بول، وآيت مبارك، ودوزرو وانزيض، وامسكرداد، وسكرات، وآيت الحسن، وتالبورت، وتيمسكرت، وتوك لخير، والعديد من الدواوير الأخرى التي تشهد حالة من الطوارئ بسبب الزلزال. هؤلاء السكان يناشدون بإغاثتهم في عمليات انتشال الجثث وتوفير المياه والغذاء للمشردين الذين تعرضوا للفقدان في لياليهم المظلمة.

تحديات وجهود الإغاثة في المناطق الجبلي


تواصل السلطات الجهود المكثفة للتجاوب مع نداءات النجدة والمساعدة التي تصدرها ساكنة الأقاليم المتضررة. ومع ذلك، تعقد المهمة بشكل كبير بسبب الانجرافات والانهيارات الصخرية التي تعيق الحركة وتبطئ الاستجابة. تسعى الفرق المختصة والمدعومة بمختلف الوسائل إلى القيام بالأدوار المخصصة لها في أمل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من تداعيات هذه الكارثة
.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-