عاجل

إكتشاف السياحة في مصر إليك أفضل الاماكن الخلابة

إكتشاف السياحة في مصر إليك أفضل الاماكن الخلابة

تعد مصر من أكثر الوجهات السياحية شهرة في العالم، ومن السهل معرفة السبب. من أطلالها القديمة إلى شواطئها المذهلة، هناك أماكن لا حصر لها يمكن للمسافرين استكشافها واكتشافها.



سواء كنت من محبي التاريخ أو من عشاق الهواء الطلق وتبحث عن بعض المرح في الشمس، فإن مصر لديها ما يناسب الجميع! إليك بعض الأماكن الخلابة المفضلة لدينا والتي لن ترغب في تفويتها عند زيارة هذا البلد المذهل.

أهرامات الجيزة العظيمة

لن تكتمل الرحلة إلى مصر بدون رؤية هذه الأهرامات المميزة! تقع على مشارف القاهرة بالقرب من ممفيس وهي توفر مناظر خلابة من كل زاوية وهي موجودة منذ عام 2560 قبل الميلاد. لا عجب لماذا لا تزال واحدة من أفضل مناطق الجذب في مصر اليوم.

معابد أبو سمبل 

يقع موقع اليونسكو للتراث العالمي على طول بحيرة ناصر بين أسوان والأقصر في جنوب مصر. يتكون من معبدين مخصصين لرمسيس الثاني (واحد تم بناؤه في 1244-1224 قبل الميلاد) بالإضافة إلى زوجته الملكة نفرتاري (بنيت في 1255-1245 قبل الميلاد). في حين تم نقل كلا المبنيين أثناء البناء على بحيرة ناصر بسبب مخاوف من الفيضانات من مشاريع السدود في الستينيات، لا يزال بإمكان الزوار الإعجاب بعظمتهم اليوم بجهود الحفظ الدقيقة من قبل علماء الآثار بمرور الوقت.

وادي الملوك

يقع وادي الملوك على الضفة الغربية لنهر النيل عبر مدينة الأقصر حيث توجد مقابر الفراعنة والنبلاء التي تعود إلى فترة المملكة الحديثة (1550-1070 قبل الميلاد) هنا. العديد من الملوك المشهورين مثل قبر توت عنخ آمون ورمسيس الأول والرابع المدفونين هنا مما يجعل هذا المكان يجب أن يزور وجهة أي مسافر يرغب في معرفة المزيد عن الثقافة المصرية القديمة.

متنزه وايت ديزرت الوطني 

موقع أقل شهرة ولكنه مثير للإعجاب يقع داخل منطقة الصحراء الغربية في أقصى غرب منتزه الصحراء البيضاء الوطني الذي يضم مجموعة كبيرة من تشكيلات الحجر الجيري التي تسببت في تآكل الرياح على مدار السنين مما خلق مشهدًا رائعًا مكانًا مثاليًا لالتقاط صور لا تنسى أثناء استكشاف جمال الطبيعة.

واحة سيوة جوهرة مخفية 

تقع في الزاوية الشمالية الغربية البعيدة بالقرب من الحدود الليبية، توفر واحة سيوة تجربة فريدة مقارنة بأجزاء أخرى في مصر بسبب العادات التقليدية يمارس السكان العجائب الطبيعية مجتمعة مثل البحيرات المالحة والينابيع الساخنة وأشجار النخيل تجعل هروبًا رائعًا من صخب المدن التي تتمتع بالهدوء والهدوء وتوفر منطقة منعزلة مثالية خلفية شهر العسل عطلات رومانسية على حد سواء.

الأستمتاع في صحرا مصر

السفر إلى مصر تجربة لا مثيل لها. من أطلال القاهرة القديمة إلى شواطئ الغردقة الرائعة، هناك شيء للجميع في هذه الأرض الساحرة. لكن إحدى الوجهات التي غالبًا ما يتم تجاهلها هي الصحراء مساحة شاسعة من الرمال والكثبان الرملية التي تمتد من شمال إفريقيا إلى المملكة العربية السعودية.

يمكن أن يكون استكشاف صحارى مصر تجربة فريدة حقًا، حيث توفر مناظرها الطبيعية الخلابة والحياة البرية المتنوعة الكثير لرؤيته والقيام به. سواء اخترت المشاركة في أنشطة مثل ركوب الجمال أو مجرد الاسترخاء تحت السماء المرصعة بالنجوم في الليل، فهي تعدك بعطلة لا تُنسى بعيدًا عن الحضارة.

واحدة من الأماكن الشهيرة للزوار الباحثين عن بعض الهدوء والسكينة في الطبيعة هي واحة سيوة وهي واحة خصبة تقع في أعماق واحدة من أكبر صحاري مصر (الصحراء الغربية). ستجد هنا بحيرات صافية محاطة بأشجار النخيل بالإضافة إلى الينابيع الساخنة حيث يستحم السكان المحليون منذ العصور الرومانية! هناك أيضًا العديد من المواقع الأثرية بما في ذلك المقابر القديمة التي يعود تاريخها إلى آلاف السنين والتي تقوم برحلات يومية رائعة في التاريخ أيضًا.

بالنسبة لأولئك الذين يفضلون ممارسة أنشطة أكثر نشاطًا أثناء زيارة هذه المساحات الرملية، فلماذا لا تجرب يدك في التزلج على الرمال تتضمن هذه الرياضة المثيرة الانزلاق على منحدرات شديدة الانحدار على ألواح مصممة خصيصًا للاستخدام على الأسطح الرملية الناعمة مما يجعلها نشاطًا ممتعًا مثاليًا هنا أثناء إقامتك! بدلاً من ذلك، إذا كنت تفضل الاستكشاف، فهناك الكثير من الجولات المصحوبة بمرشدين متوفرة عبر المنطقتين الصحراوية مما يسمح للزوار بالوصول إلى الأجزاء العميقة التي يتعذر الوصول إليها عادةً بدون مركبات متخصصة أو معرفة بالملاحة من خلالها بأمان.

أخيرًا لا تنسَ الاستمتاع بنفسك عند السفر حول هذه المناطق النائية أيضًا مع الكثير من الجمال المحيط بهم، فلماذا لا ننشئ معسكرًا في مكان ما ذو مناظر خلابة قبل الاستقرار، شاهد النجوم تخرج من الأعلى مع انخفاض درجات الحرارة بشكل ملحوظ بعد غروب الشمس، فإن هذا يجعل الوقت المثالي لاكتشاف ما يكمن تحت سماءهم التي لا نهاية لها على ما يبدو الأضواء المتلألئة الساطعة على خلفية سوداء قاتمة وصفة أكيدة للنار تخلق ذكريات تدوم مدى الحياة.


تعرف على اسماء المدن المصرية

مصر دولة ذات تاريخ عريق وغني، ولديها العديد من المدن التي كانت موجودة منذ قرون. يمكن أن يساعدك التعرف على أسماء المدن المصرية على اكتساب فهم أفضل لهذه الثقافة الرائعة.


عاصمة مصر هي القاهرة التي يعود تاريخها إلى عام 969 م عندما أسستها الدولة الفاطمية. فهي موطن لبعض المعالم الشهيرة مثل الهرم الأكبر في الجيزة، أحد عجائب الدنيا السبع في العالم القديم مسجد مدرسة السلطان حسن. وساحة التحرير حيث اندلعت الاحتجاجات خلال ثورة الربيع العربي عام 2011.

من المدن الكبرى الأخرى في مصر الإسكندرية على ساحل البحر الأبيض المتوسط ​​الذي أسسه الإسكندر الأكبر عام 331 قبل الميلاد والأقصر الواقعة على طول وادي نهر النيل المشهورة بمعابدها القديمة مثل مجمع معبد الكرنك الذي بني منذ أكثر من 2000 عام! كما تضم ​​أسوان الواقعة على الطرف الجنوبي بالقرب من الحدود السودانية آثارًا رائعة مثل معابد أبو سمبل المحفورة في الصخر المواجه لبحيرة ناصر التي شُيدت في عهد الفرعون رمسيس الثاني منذ أكثر من 3000 عام.


 البلدات الصغيرة التي تستحق الزيارة هي واحة سيوة المشهورة بالينابيع الساخنة والحمامات الطينية بالإضافة إلى موقع العلمين حيث وقعت معركة الحرب العالمية الثانية بين القوات البريطانية والألمانية أو مدينة منتجع الغردقة الشاطئية على طول البحر الأحمر، المكان المثالي للاسترخاء بعد مغامرات مشاهدة المعالم عبر الواحات الصحراوية أو الغطس في الشعاب المرجانية. مع الأسماك الملونة!
 سيمنحك استكشاف هذه الأماكن نظرة ثاقبة لما كانت عليه الحياة منذ آلاف السنين، مما يجعل التعرف على المدن المصرية تجربة جديرة بالاهتمام بالفعل.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-