عاجل

كيفية اختيار الاستثمارات المناسبة لعام || دليلك الشامل 2024

كيف تختار الاستثمار المناسب في سنة 2024

نحن الآن في عام الجديد 2024، ومعه تتنوع الصعوبات والفرص في الأسواق المالية العالمية. فكيف يمكن للمستثمرين انتقاء الاستثمارات التي تمنحهم عوائد مربحة وتقلل من المخاطر، في هذا المقال، سنلقي نظرة عميقة على بعض الإرشادات والنصائح التي قدمها بنك “جولدمان ساكس” العالمي في تقريره السنوي عن تنبؤاته للأسواق في عام 2024، والذي أصدره في نهاية عام 2023. وسنقوم بمقارنتها بآراء وتحليلات خبراء ومحللين آخرين من مؤسسات مالية متنوعة.

كيف تختار الاستثمار لمناسب؟
كيف تختار الاستثمار لمناسب؟

لكن قبل البدء في المقال، دعونا نرحب بكم اولا في موقع "أر ام 1 نيوز" المهتمة في اخبار تركيا والأحداث العالمية.

نتشرف في زيارتكم الارائعة، دائما يسعدنا أن نقدم لكم معلومات قيمة تليق بكم زوارنا العظماء.

نبدء مقالنا على بركة الله😍.

الوضع العام للاقتصاد العالمي في 2024

يتوقع بنك “جولدمان ساكس” أن ينمو الاقتصاد العالمي بمعدل محدود في عام 2024، بنسبة 3.8%، مقابل 5.9% في عام 2023. وينسب البنك هذا التراجع إلى عوامل عدة، منها:

  • انخفاض الحوافز المالية والنقدية التي أطلقتها الحكومات والبنوك المركزية لمعالجة آثار جائحة كورونا.
  • ارتفاع التضخم والفوائد في الدول المتقدمة، مما يضر بالطلب والاستهلاك والاستثمار.
  • اشتداد التوترات الجيوسياسية والتجارية بين القوى الكبرى، خصوصا الولايات المتحدة والصين.
  • زيادة المخاطر البيئية والمناخية، مثل التغير المناخي والكوارث الطبيعية والتلوث.

وبالرغم من هذه الصعوبات، يرى البنك أن هناك مجالاً للتفاؤل، حيث يتوقع أن تواصل حملات التطعيم ضد كورونا تحسين الوضع الصحي والاجتماعي في مختلف أنحاء العالم، وأن تنمو بعض القطاعات والمناطق بقوة، مثل التكنولوجيا والرعاية الصحية والأسواق الناشئة.

الاستثمارات المثلى في الأسهم

ينصح بنك “جولدمان ساكس” المستثمرين بالاهتمام بالأسهم ذات الجودة العالية والقيمة المنخفضة، والتي تتمتع بالقدرة على تحقيق أرباح مستمرة ومتنامية، وبالمرونة في التعامل مع التغيرات الاقتصادية والسياسية. ويقول البنك إن هذه الأسهم تقدم حماية أفضل ضد ارتفاع التضخم والفوائد، وتستفيد من التحولات الهيكلية في الاقتصاد الرقمي والأخضر.

الاستثمارات في عام 2024
الاستثمارات في عام 2024

ومن القطاعات التي يفضلها البنك في سوق الأسهم، نذكر:

  • القطاع التكنولوجي👈 والذي يتوقع أن يستمر في الابتكار والنمو في مجالات مثل الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية والانترنت الصناعي والتجارة الإلكترونية.
  • القطاع الصحي👈 والذي يتوقع أن يستفيد من زيادة الطلب على الخدمات والمنتجات الصحية، ومن التقدم في مجالات مثل العلاجات الجينية والأدوية الحيوية والتشخيص الرقمي.
  • القطاع الاستهلاكي👈 والذي يتوقع أن يشهد انتعاشاً في الطلب مع تحسن الوضع الوبائي والاجتماعي، وأن يستفيد من التغيرات في سلوكيات المستهلكين، مثل الاهتمام بالصحة والبيئة والتنوع.

وبالنسبة للأسواق الجغرافية، يرى البنك أن الأسواق الناشئة توفر فرصاً جذابة للمستثمرين، خاصة في آسيا، حيث يتوقع أن تنمو بوتيرة أسرع من الدول المتقدمة، وأن تستفيد من الديموغرافيا الإيجابية والتحسين في البنية التحتية والابتكار. وينصح البنك بالتعرض للأسواق الصينية والهندية والكورية والتايوانية والإندونيسية.

أهمية دراسة الاستثمار المناسب؟

دراسة الاستثمار المناسب تعتبر أمراً بالغ الأهمية لأي مستثمر، سواء كان مبتدئًا أو متمرسًا. فعندما يتعلق الأمر بإدارة الأموال وتوجيهها نحو الفرص الاستثمارية المناسبة، فإن القرارات المتعلقة بالاستثمار يجب أن تكون مستنيرة ومبنية على معرفة دقيقة ودراسة متأنية.

  1. أولاً وقبل كل شيء، ينبغي للمستثمر أن يفهم أهدافه الاستثمارية بوضوح. سواء كانت الأهداف قصيرة الأمد مثل تحقيق العائد المالي السريع أو طويلة الأمد مثل تأمين مستقبل مالي مستقر، فإن دراسة الاستثمار المناسب تبدأ بوضوح هذه الأهداف.
  2. ثانياً، ينبغي أن يحدد المستثمر مستوى المخاطرة الذي يمكنه تحمله. إذا كان المستثمر يبحث عن استثمار آمن ومستقر، فقد يكون الرهان على السندات الحكومية أو صناديق الاستثمار العقاري العاملة بأسلوب التأجير (REITs) هو الخيار المناسب. أما إذا كانت المخاطرة مقبولة بالنسبة له، فإن الاستثمار في الأسهم أو السلع قد يكون مناسبًا.
  3. ثالثاً، يجب على المستثمر أن يحدد الفئات الاستثمارية التي يفضلها أو يشعر بأنه ملم بها. على سبيل المثال، قد يكون لدى شخص معرفة عميقة بصناعة معينة مثل التكنولوجيا، وبالتالي قد يفضل استثمار أمواله في شركات التكنولوجيا.
  4. رابعاً، يجب أن يكون المستثمر على علم بالعوامل الخارجية التي قد تؤثر على استثماراته، مثل الظروف الاقتصادية العامة، والتطورات السياسية، والتغيرات التكنولوجية. هذه العوامل يمكن أن تلعب دورًا هامًا في نجاح أو فشل الاستثمار.

ينبغي على المستثمر الاستمرار في تقييم محفظته الاستثمارية بانتظام وضبطها حسب الحاجة، حيث يمكن أن تتغير أهدافه أو مستوى المخاطرة المقبولة لديه مع مرور الوقت.

فيديو توضيحي - تعريف الاستثمار

ما هي أسس الاستثمار؟ ما هي أدوات الاستثمار المتاحة؟ ما الفارق بين الادخار والاستثمار؟ كيف يمكن توجيه الأموال بشكل صحيح؟ وكيف يمكن الاستثمار بفعالية على المدى الطويل؟ وما هي الطرق الأكثر أماناً وفعالية للاستثمار؟ يمكنك الانضمام إلى مساق "مبادئ الاستثمار" المجاني على منصة إدراك للتعرف على إجابات لهذه الأسئلة والمزيد.

الاستثمارات المثلى في السندات

بجانب السندات، ينصح بنك “جولدمان ساكس” المستثمرين بالتنويع في محافظهم الاستثمارية بالاستفادة من فئات أخرى من الأصول، مثل:

  • العملات الرقمية💪 والتي يتوقع أن تشهد زيادة في الطلب والقبول، خاصة بعد إطلاق عملة “ديم” الرقمية من قبل فيسبوك، والتي تهدف إلى تسهيل التحويلات المالية عبر الحدود والمنصات الاجتماعية. ويقول البنك إن العملات الرقمية توفر حماية ضد التضخم والتقلبات السياسية،
  • الذهب والمعادن النفيسة👌 والتي يتوقع أن تحافظ على قيمتها كملاذ آمن في ظل الظروف الاقتصادية والسياسية المضطربة، وأن تستفيد من زيادة الطلب من الدول الناشئة والمستهلكين الأفراد، وأن تتأثر بشكل إيجابي بالتحول نحو الاقتصاد الأخضر والمنخفض الكربوني.
  • العقارات والبنية التحتية🔻 والتي يتوقع أن تشهد نمواً قوياً في الطلب والعرض، خاصة في الأسواق الناشئة، وأن تستفيد من مشاريع الإنشاء والتطوير والتحديث التي تنفذها الحكومات والشركات الخاصة، وأن تتأثر بشكل إيجابي بالتغيرات في أساليب العمل والسكن والترفيه.
توصيات بنك "جولدمان ساكس" بالتنويع الاستثماري تعكس استراتيجية مثالية، حيث يشجع على استثمارات في السندات إضافة إلى استكشاف فرص العملات الرقمية المتنامية والعقارات المستقرة. هذا الاستراتيجية تبرز أهمية تحقيق التوازن في المحافظ الاستثمارية، مما يعكس التطورات الاقتصادية والتكنولوجية الحديثة.

في نهاية المطاف، يمكن للمستثمرين اختيار الاستثمارات التي تناسب أهدافهم وميزانيتهم ومستوى تحملهم للمخاطر، مع مراعاة التحليلات والتوقعات التي يقدمها الخبراء والمحللين، ومع متابعة التطورات والأحداث التي تؤثر على الأسواق المالية العالمية.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-