عاجل

تصاعد التوترات بين روسيا وأوكرانيا بعد مذبحة موسكو: اتهامات حادة وتصريحات متبادلة

في إطار التوتر المتصاعد بين روسيا وأوكرانيا جراء حادثة مذبحة قاعة الحفلات في موسكو، ألقى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي اتهامات شديدة اللهجة على نظيره الروسي فلاديمير بوتين. خلال خطابه المسائي المصور، أشار زيلينسكي إلى أن بوتين يسعى جاهدًا لتحويل اللوم عن هذه الكارثة إلى أوكرانيا.

وعبر زيلينسكي عن استغرابه من صمت بوتين لمدة 24 ساعة قبل أن يُربط الحادث بأوكرانيا، معتبرًا أن الأدلة تشير إلى أن المسلحين كانوا في طريقهم نحو الحدود الأوكرانية. كما أشار زيلينسكي إلى أن العدد الكبير من الإرهابيين الذين أُرسلوا إلى أوكرانيا من قبل بوتين يكفي لوقف الإرهاب في البلاد.

في السياق نفسه، أعلن بوتين في خطاب تلفزيوني أن المسلحين الذين تم اعتقالهم كانوا في طريقهم إلى أوكرانيا، مشيرًا إلى وجود معلومات تشير إلى وجود نافذة عبور لهم عبر الحدود. يُذكر أن تنظيم "داعش" تبنى الهجوم الدامي الذي وقع في موسكو، والذي يُعد الأكثر دموية في روسيا خلال عقود.

فيما يتعلق بحصيلة الضحايا، ارتفع عدد القتلى إلى 133 شخصًا وفقًا لإعلان السلطات الروسية، وما زالت السلطات تقوم بعمليات التمشيط للعثور على المزيد من الضحايا في الحطام المتفحم لقاعة الحفلات في موسكو.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-