عاجل

ترمب يدعو لإنهاء حرب غزة ويعبر عن قلقه من الدعم الدولي


تم حذف المقابلة المصورة التي أجراها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب مع صحيفة يسرائيل هيوم العبرية، والتي أثارت جدلاً واسعاً بسبب مضمونها. في هذه المقابلة، دعا ترمب إسرائيل إلى إنهاء حربها على قطاع غزة، معرباً عن قلقه إزاء الدمار والخسائر البشرية الناتجة عن الصراع الدائر في المنطقة.

وتناولت المقابلة الأوضاع الراهنة في فلسطين، ومشاهد الدمار والمعاناة التي يتعرض لها السكان في قطاع غزة جراء العمليات العسكرية الإسرائيلية. وأثارت تصريحات ترمب انتقادات واسعة، حيث أشار إلى أن الحرب والاحتكام إلى العنف لن تؤدي إلى حلول دائمة وسلمية في المنطقة، وعبر عن استيائه من استمرار الصراع وتكرار حالات الدمار والخسائر.

كما أبدى ترمب استياءه من الصور العنيفة والمروعة التي يبثها الإعلام بشكل يومي، مشيراً إلى أن هذه الصور تسبب خسارة كبيرة في الدعم الدولي لإسرائيل، مطالباً بضرورة وقف التصعيد العسكري والبحث عن حلول سلمية تضمن الأمن والاستقرار للجميع في المنطقة.

وبعد نشر المقابلة، تداولت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي تصريحات ترمب وتفاعلت معها بشكل كبير، حيث تساءل البعض عن دوافعه وخلفيات تلك التصريحات، فيما أثنى آخرون على شجاعته في التحدث بصراحة حول الأوضاع الراهنة في الشرق الأوسط.
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-